العنوان: تخريج الأحاديث التي وقعت في شرح التحفة الوردية لعبد القادر البغدادي Ahadeeth as it was reported in the discussions of lbn AlWanly in AlWardiyah ornament
المؤلفون: عبد القادر البغدادي، عبد القادر بن عمر البغدادي،
ابن الوردي، عمر بن مظفر بن عمر،
قصاص، عبد الرحمن بن جميل بن عبد الرحمن
تاريخ النشر: 2004
الاستشهاد المرجعي : تخريج الأحاديث التي وقعت في شرح التحفة الوردية لعبد القادر البغدادي Ahadeeth as it was reported in the discussions of lbn AlWanly in AlWardiyah ornament [أعده وقرأه وقدم له] عبد الرحمن بن جميل بن عبد الرحمن قصاصمجلة جامعة أم القرى لعلوم الشريعة واللغة العربية وآدابها جامعة أم القرىج 19، ع 31 (رمضان 1425 هـ نوفمبر 2004)، ص ص 679729قصاص، عبد الرحمن بن جميل بن عبد الرحمنعبد القادر البغدادي، عبد القادر بن عمر البغدادي،ابن الوردي، عمر بن مظفر بن عمر،
الملخص: The author of this book (Abstracting Ahadeeth as it was Reported in the Discussions of Ibn AlWardy in AlWardiyah Ornament) the Emam grammarian and poet AbdulKadir AlBaghdadi listed the Ahadeeth he specifically selected for his discussion of the Ibn AIWardy book and published them in a separate publication The AlWardiyah Ornament was organized and discussed using simple language and easy explanations by the grammarian Zain AlDeen Abi Hafas Umar Bin Muzfar (May Allah bless him) who was known as ‘Ibn AlWardy’ lbn AlWardy (May Allah bless him) used during his discussion two types of evidence one from AlAhadeeth poetry and the other from AlHadeeth that were taken from the trustworthy and honest people of Hadeeth These Ahadeeth were language treasures that deserved special attention and therefore this Emam collected them together and discussed them in his book AlBaghdadi published AlAhadeeth in a similar way to that of lbn AIWardy He gave much attention to these Ahadeeth and thus published them in a separate publication I had access to the only known hand written publication of this book and thus I came up with an introduction of which the most important points were 1lbn AIWardy was one of the Emams that took special care in discussing and counted them as a main source for argument in Arabic discussing His method was not used by other grammar 2Lack of understand of AlAhadeeth by grammarians led to the exclusion of using Ahadeeth in grammar explanation and discussion 3Narrators of Hadeeth were extremely careful to preserve language as it was and reported it only as they heard it 4If there were some nonArab narrators of Hadeeth it wasn’t considered an issue since there were also nonArabs who were preoccupied with poetry just as AlHadeeth people were with AlHadeeth These points were the most important that I came up with May Allah forgive us I pray that Allah makes all our work good and done only for Him not any one else on this earth May Allah bless Muhammad Sal Allah Alahi Waslani and all who follow him
هذا الكتاب (تخريج الأحاديث التي وقعت في شرح شواهد التحفة الوردية لابن الوردي) قام مؤلفه الإمام اللغوي النحوي الأديب عبد القادر البغدادي باستلال هذه الأحاديث التي خرجها أثناء شرحة لشواهد شرح التحفة الوردية لابن الوردي، وجعلها في مؤلف مستقل والتحفة الوردية نظم للإمام الفقيه اللغوي النحوي الأديب زين الدين أبي حفص عمر بن مظفر المشهور بابن الوردي، وقام رحمه الله بعد نظمه بشرحه في كتاب لطيف سهل سلسل العبارة يجاري في سلاسة شرحة سلاسة نظمة وقد عمد ابن الوردي رحمه الله أثناء شرحه بانتقاء شواهد شعرية من عيون الشعر الجاخلي للاستشهاد بها في عامة مسائل النحو، ولم يغفل أثناء ذلك بالاستشهاد بالحديث النبوي الذي نقله الأئمة الثقاب والعدول أهل الحديث وكانت هذه الشواهد خزانة لغوية تستحق العناية، فأتى الإمام صاحب خزانة الأدب بجمع تلك الشواهد، وقام بشرحها في كتابه (شرح شواهد التحفة الوردية لابن الوردي) وكان أثناء ذلك يخرج الأحاديث التي ساقها ابن الوردي مساق الاحتجاج بها، وبالغ في العناية بهذه الأحاديث بأن أفراد هذه التخريجات بمؤلف مستقل وقمت بقراءة هذا الكتاب في نسخته الخطية الوحدية، وقدمت لهذه القراءة بمقدمة، ومن أهم النتائج التي خرجت بها من خلال قراءة هذا الكتاب والتقديم له التالي 1ابن الوردي رحمه الله من الأئمة الذي اعتنوا بالحديث واعتبره مصدرا من مصادر الاحتجاج في النحو العربي خلافا لجمهور النحاة 2ضعف عناية النحاة بعلم الحديث أدى بهم إلى رد الاحتجاج بالحدث في النحو العربي 3أهل الحديث بالغوا أشد المبالغة وحرصوا كل الحرص على الحفاظ على ألفاظ الحديث، وأن يبلغوا كما سمعوا، ولم باب الرواية بالمعنى متسعا خلافا لما يتصوره النحاة4إن كان في نقلة الحديث عجما ؛ ففي رواة الشعر عجما اشتغلوا به اشتغال أهل الحديث بالحديث هذه أهم النتائج التي توصلت إليها، وأستغفر الله، وأسألة تعالى أن يصلح أعمالنا ويجعلها لوجهه خالصة من دون العالمين، وصلى الله على النبي الأمين، وآله وصحبه أجمعين
الرابط: http://172.16.0.14/Dspace/handle/123456789/26150
يظهر في المجموعات:Arabic Sections

الملفات في هذا الوعاء:

الملف الوصف الحجمالصيغة
U03M01V12A12.pdf480.6 kBAdobe PDFعرض/فتح
عدد مرات زيارة التسجيلة :171
عدد مرات التحميل :79
سجل الدخول لاضافة التعليق او المراجعة

جميع الأوعية على المكتبة الرقمية محمية بموجب حقوق النشر، ما لم يذكر خلاف ذلك